ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

أندية المحترفين تتوحد وترفض الرد على كتاب اتحاد الكرة والمهلة تنتهي غدا

عاطف عساف

ستادكم- بدأت أندية المحترفين مؤخرا “تستقوي” على اتحاد كرة القدم وترفض الانصياع لقراراته خاصة بعد أن توحدت في كلمتها وربما لأول مرة بات موقفها على قلب رجل واحد ، وهذا لم يكن ليحدث في سنوات ماضية لا سيما بعد أن اجاد اتحاد كرة القدم العمل على “تفسخ” الأندية لكي لا تتضامن ضده ، لكن يبدو أن الامور قد تغيرت خاصة في ظل الضائقة المالية التي يمر بها الاتحاد الامر الذي اصابه العجز بعدم ضخ السيولة صوب الأندية.

وهذا ظهر بوضوح منذ أن توحدت كلمة الأندية ورفضت استكمال مباريات دوري المحترفين في أسبوعه الثاني واصرت على تعليق المشاركة ، ولم تجد تهديدات الاتحاد نفعا بالتلويح بقائمة العقوبات من خلال تطبيق اللائحة فانتصرت الأندية لأول مرة وكانت كلمتها هي العليا.

ويبدو أن الامور ستتكرر ، فقبل أيام ارسل اتحاد كرة القدم كتابا للأندية يعلمها بضرورة الاجتماع مع اللاعبين والاجهزة التدريبية لفرقها من اجل التباحث في موضوع تخفيض الرواتب والعقود بعد مداهمة (كورونا) وتوقف النشاط بصورةعامة ، وجاء هذا الكتاب بناء على توصيات الاتحاد الدولي لكرة القدم في تعميمه لجميع الاتحادات في العالم، وحدد التحادنا من خلال لجنة اوضاع اللاعبين يوم الثلاثاء في الحادي والعشرين من الشهر الحالي موعدا للرد وتزويد الاتحاد بتائج الاتفاقيات خطيا وخلاف ذلك سيضطر لتطبيق معايير أخرى بما فيها قانون الدفاع المعمول به حاليا في الاردن بالاضافة إلى قانون العمل والعمال.

ولأن أجندة الاتحاد لا تزال غامضة بخصوص الدوري ومستقبله سواء بموعد الاستئناف او التقليص وحتى الإلغاء، فقد وجدت الأندية صعوبة في تنفيذ شروط الاتحاد.

الأندية بدورها ضربت هذا الكتاب بعرض الحائط ورفضت الرد مهما كنت النتائج لكون الاتحاد ايضا لم يف بوعوده بتسليم الأندية مستحقاتها المالية لكي تتمكن من مفاوضة اللاعبين ومنحهم مستحقاتهم المالية المتراكمة منذ شهور، ولأن المهلة تنتهي غدا فلن ترد الأندية ، ويبدو أن الاتحاد سيتراجع عن تنفيذ ماء جاء في كتابه، وبالتالي تتوالى انتصارات الأندية.

وكانت أندية المحترفين عقدت عدة اجتماعات استهلتها في في مطعم جبري في حسن استضاف النادي الأهلي الاجتماع الثاني ، وكان من المفروض أن يستضيف نادي السلط الاجتماع الثالث لولا مداهمة فايروس كورون، لتكتفي الأندية بالاجتماعات (عن بعُد) اثمرت عن العديد من التوصيات ومن أهمها الاتفاق على تشكيل رابطة الأندية وتم تسمية مجموعة من رؤساء الأندية لوضع الخطوات الأولى للتأسيس.

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!