ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

كيف يتم اختيار الضيف في الفضائيات؟

د. فايز أبو عريضة

تتسابق المحطات الاذاعية والتلفزيونية في استضافة متحدثين في الشان العام تبعا للحدث او لمناسبة ما وتلجا بعض الفضائيات بالتركيز على اشخاص بعينهم لانهم يمثلون وجه نظر هذه الفضائية او تلك اما في الملف الخاص بالرياضة فالامر يختلف فبعض المحطات تلجأ إلى استقطاب خبراء ومحللين وخاصة للدوريات العالمية في كرة القدم وغيرها من الألعاب والبطولات وتدفع لهم مبالغة عالية اما في يخص الفضائيات المحلية يتنافس الكثير في النفاق للمخرج او لمعد البرنامج ويتوسلون لاستضافتهم طبعا دون مقابل بل على العكس منهم من يلجأ إلى التودد والاتصال المتكرر للمعنيين لتذكريهم به او افتعال ازمة في موقعه في الاتحاد او النادي للفت الانظار اليه او يطارد الكاميرا لعل وعسى في لحظة فراغ ينتزع صورة ومنهم من تشعر انه ينتظر في سيارته بجانب الفضائية ببدلته وتسريحة شعره لعل وعسى ان يتاخر أحدهم حتى يقفز إلى الاستوديو في ثوان ويبدا حوار الطرشان الذي لايخدم المشاهد وانما هو عبارة عن استعراض لبطولات الضيف الوهمية والقليل من ياسرك بقدراته على الحوار والتحليل واعتقد انه لو تلجأ المحطة إلى استطلاع الرأي العام لبعض برامجها وخاصة الرياضية منها فان النتيجه ستكون سلبية على البرنامج وكل اركانه، اما الموضوع الذي يعتبر اكثر اهمية هو غياب الموضوعية والحيادية في التعليق او التحليل سواء من الضيوف او من المعلقين على المباريات فهناك استياء كبير من تحيز بعضهم في التقديم والتعليق والتحليل الذي لا يستند إلى الموضوعية ويظهر ذلك في انفعالاتهم وكانهم طرف في المعادلة وهنا عليهم ان يتغلبوا على عواطفهم ويحكموا عقولهم لان المشاهد لديه من الذكاء في التمييز بين الغث والسمين في ظل التنافس المفتوح بين الفضائيات.

*العميد السابق لكلية الرياضة بجامعة اليرموك

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!