ووفق الصحيفة فقد استفاق أخيرا لاعب أياكس الهولندي، عبد الحق نوري، الذي ظل طريح الفراش، بعدما عانى من غيبوبة، منذ صيف 2017.

وسقط اللاعب الهولندي من أصول مغربية، خلال مباراة ودية مع فريقه أياكس ضد فريق فيردر بريمن في 8 يوليو 2017، حيث أصيب بنوبة قلبية أدخلته في غيبوبة، مما تسبب له بتلف خطير ودائم في الدماغ.

وكان عمر نوري وقتها 20 عاما.

ونقلت “آس” عن شبكة “في بي” الهولندية أن عبد الرحيم نوري شقيق اللاعب، أكد استفاقة عبد الحق نوري وأنه بات يستيقظ ويغفو ويتناول الغذاء، “لكنه لا يزال طريح الفراش”.

وأضاف شقيقه: “وصوله ومكوثه بالمنزل سيكون أفضل له من المستشفيات وأماكن التمريض، أعتقد أن الخطوة المقبلة ستكون أن يكون واعيًا لما يحدث حوله”.

ولفت إلى أن عبد الحق لا يزال “يعتمد علينا كليًا، ستكون لحظات التواصل فيما بعد هي الأفضل”، حسب “آس”.

وأعلن نادي أياكس تكفله بمصاريف علاج اللاعب الذي خاض معه أكثر من 50 مباراة، بصفوف الفريق الأول وفريق الرديف، محرزا 11 هدفا.