وأعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، تعليق التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2021، التي كان من المقرر إقامتها في مارس ويونيو، تحسبا من انتشار فيروس كورونا.

الجولات التي كانت مقررة بنهاية مارس وبداية يونيو، وهي النهائية من الدور الثاني للتصفيات.

وكان من المقرر أن تفام المباريات من دون جماهير، لكن الاتحاد الآسيوي قرر تعليقها مما سيسبب ببعثرة أوراق تصفيات المونديال، التي تحتل مواعيد محددة ومقررة سابقا.

ومع التأجيل قد يتم إضافة “أيام دولية” إضافية في جدول مباريات الموسم المقبل، وسيتم إقامة مباريات تصفيات كأس أوروبا في موعدها في مارس، ومثلها تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال.