ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

نيمار يثير أزمة جديدة في سان جيرمان

ستادكم -دخل باريس سان جيرمان في أزمة جديدة بعد هزيمته 2-1 من بوروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الثلاثاء، حيث انتقد نيمار ناديه بسبب طريقة التعامل مع إصابته الأخيرة، في حين تزايدت الانتقادات للمدرب الألماني توماس توخيل بسبب خياراته التكتيكية.

وبدا بطل فرنسا -الذي خرج من نفس الدور في آخر ثلاثة مواسم- ثقيل الحركة على غير المعتاد، وظهر نيمار بشكل باهت رغم تسجيل هدف فريقه الوحيد.

وخاض مهاجم البرازيل مباراته الأولى منذ أكثر من أسبوعين بعد راحة عقب إصابة في الضلوع،‭ ‬ويرى أن النادي أظهر حرصا زائدا بشأنها.

وأبلغ نيمار الصحفيين أنه “من الصعب الغياب عن أربع مباريات، لم يكن هذا قراري للأسف بل قرار النادي والأطباء، هم أصحاب القرار الذي لم يعجبني”.

وأضاف “تناقشنا كثيرا، وكنت أريد اللعب، وشعرت بأنني في حالة جيدة لكن النادي كان يشعر بالخوف، وفي النهاية أنا من تحملت العواقب”.

وتأتي تصريحات نيمار لتكتب فصلا جديدا في أزمات النادي الباريسي وبعد فترة قصيرة من توتر العلاقة بين المدرب توخيل والنجم الفرنسي كيليان مبابي بسبب رفض اللاعب الشاب تبديله.

وقال المدرب توماس توخيل -الذي واجه انتقادات لعدم الدفع بثنائي الهجوم إدينسون كافاني وماورو إيكاردي في الرمق الأخير من اللقاء رغم التأخر- إن نيمار “افتقد الإيقاع والقدرة التنافسية”.

وفي حضور نيمار ومبابي خطف المهاجم النرويجي الصاعد إرلينغ هالاند الأضواء وسجل هدفي دورتموند، ليمنح الأفضلية إلى الفريق الألماني قبل زيارة باريس يوم 11 مارس/آذار المقبل في الإياب.

واعترف توخيل بأن فريقه “لعب بخوف شديد”، وواجه انتقادات كبيرة بسبب تعديل خطته المعتادة واعتماد خطة 3-4-3 في مواجهة أمس الثلاثاء، وهو ما تسبب في إرباك اللاعبين.

لكن المدافع برينسيل كيمبيمبي رفض تحميل المسؤولية للمدرب، وقال إن “الهزيمة لا تتعلق بخطط المدرب بل باللاعبين”.

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!