وسيغيب إيغالو، الذي انضم إلى “الشياطين الحُمر” معارا حتى نهاية الموسم من شنغهاي شينهوا الصيني، عن المعسكر التدريبي لفريقه الجديد في إسبانيا، خوفا من إمكانية عدم تمكنه من دخول الأراضي البريطانية لدى عودته، إذا شددت السلطات إجراءات الهجرة بسبب انتشار الفيروس القاتل.

وتسبب الفيروس في وفاة أكثر من 700 شخص في الصين منذ ظهوره في ووهان بإقليم خوبي وسط البلاد، نهاية العام الماضي، كما تسبب الفيروس في إغلاق مدن صينية ودخول الآلاف في حجر صحي في عدة دول حول العالم.

ونقل الموقع الرسمي للنادي الإنجليزي عن مدربه أولي غونار سولشاير، قوله: “أوديون سيبقى في مانشستر لأنه جاء من الصين خلال آخر 14 يوما”.

وتابع: “بسبب الأوضاع في الصين فنحن غير متأكدين من أنهم سيسمحون له بالعودة إذا ما غادر البلاد ثانية، ولذا فسيبقى وسيعمل مع مدربه الشخصي. هناك مخاطر من تشديد الإجراءات على الحدود ونحن لا نريد المخاطرة”.

ويسافر يونايتد إلى إسبانيا السبت للإعداد لمباراته المقبلة في الدوري الممتاز، في مواجهة تشيلسي في 17 فبراير الجاري.

وسينضم لاعب الوسط سكوت مكتوميناي (المصاب في الركبة) والمدافع أكسيل توانزيبي (المصاب في الفخذ) إلى الفريق، بينما يستمر تعافيهما من الإصابة.

ويستمر غياب بول بوغبا صاحب صفقة الانتقال الأكبر في تاريخ النادي بسبب جراحة في الكاحل، وكذلك المهاجم ماركوس راشفورد الذي يعاني مشكلة في الظهر.