ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

وزير الشباب مستاء من شغب السلة والحوامدة يطالبه بانقاذ كرة القدم

ستادكم- التقى وزير الشباب فارس بريزات اليوم الثلاثاء وفد مجلس إدارة نادي الوحدات وبحث مع الوفد جملة من المواضيع، فيما ابدى بريزات استياءه من الأحداث الأخيرة التي رافقت مباراة الوحدات والأهلي بدوري كرة السلة، مشيراً إلى أنه مطلع بشكل تام على واقعة الشغب التي تضرب الملاعب والصالات الرياضية الأردنية.
وبين بريزات في حديثه لوفد الوحدات الذي ترأسه رئيس النادي د.بشار حوامدة والأعضاء غصاب خليل وعوض الاسمر ووليد السعودي وزياد شلباية وخالد أبو قوطة ومستشاري النادي القانونيين د.رمضان مخلوف ومصطفى درس، بين أن هنالك توجه من وزارة الشباب لوضع لوائح تختص بقضايا الشغب للقضاء عليها من جذورها.
وكشف بريزات في حديثه عن ضرورة أن يكون نادي الوحدات أحد مقدمي النصائح لوزارة الشباب، وقال: “هاتفي مفتوح للجميع ولن يكن يوماً مغلقاً في وجه أحد وهو حال مكتبي أيضاً، إذ أنني كلي أذان صاغية للاستماع للنصائح الهادفة من قبل أصحاب الاختصاص، وأنا شخصياً أعمل وفق مبدأ العمل الصادق هو المعيار الصحيح للنجاح”.
وأضاف: سنكون عادلين مع الجميع ولن يظلم لدينا أحد وعلى نادي الوحدات وكافة الأندية المحلية أن تفتح أبوابها لنا لكي نعمل بيد واحدة من أجل إنجاح مسيرة الرياضة والشباب الأردني والذي كان وما يزال أهم توصيات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين والذي طالما نادى بضرورة إعطاء الفرصة للشباب ورعايتهم بالشكل الصحيح.
وفي سياقٍ متصل شكر رئيس النادي د.بشار حوامدة دعوة الوزير، مشدداً في ذات السياق على ضرورة أن يتفهم الجميع بأن استقرار الأندية من استقرار المنظومة الرياضية كافة في الأردن، معرجاً على أن يكون للوزير دور في إنقاذ كرة القدم المحلية وهي تعتبر فرصة تاريخية له في ظل ما تعانيه الأندية من ضائقة مالية كبيرة، وعجز الاتحاد الأردني لكرة القدم عن الإيفاء بالإلتزامات المالية المترتبة عليه لدى الأندية، في الوقت الذي اتخذت به الحكومة قراراً بتخفيض نفقات الدعم لاتحاد الكرة وهو ما ينذر بأن انهيار الأندية سيجعل جماهيرها تهجر الملاعب وتتجه إلى أماكن أخرى.
وبين حوامدة بأن هنالك بعض الأندية تتجه لإغلاق أبوابها في ظل ما تعانيه، مسلطاَ الضوء على نادي الوحدات والذي مضى بخطة انتحارية لإنقاذ نشاط كرة القدم من خلال دفع رواتب اللاعبين والأجهزة الفنية لمدة 7 أشهر دون أن يكون هنالك اي استحقاق رياضي.
وقال حوامدة: “معالي الوزير مبلغ مليون ونصف دينار هو المبلغ الوحيد القادر على نشل اتحاد الكرة من المديونية التي يعاني منها، وسيمكنه –اتحاد الكرة- من تجاوز الأزمة واعادة انطلاقة المنافسات الكروية، وهذا المبلغ من السهل جداً تحصيله من أحد الشركات الكبرى في الأردن”.
وطالب حوامدة في حديثه للوزير بضرورة أن يكون هنالك دعوة لعقد اجتماع مع رئيس الوزراء د.عمر الرزاز لاطلاعه على واقع الأندية المحلية وما تعانيه مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة تغليظ العقوبات بحق كل من تسول له نفسه الإساءة وإثارة الشغب في الأماكن الرياضية.

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!