ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

النادي الدولي للإعلام الرياضي يختتم ملتقى القاهرة ويجري انتخابات مفتوحة

عمان -ستادكم – بارك وزير الشباب والرياضة المصري د. أشرف صبحي نجاح فعاليات الملتقى الاعلامي الثاني للنادي الدولي الذي احتضنته القاهرة خلال الفترة من 7 ولغاية 10 الجاري بمشاركة مجموعة كبيرة من الصحفيين والإعلاميين العرب، وتضمن برنامجه عدداً من المحاضرات والتدريبات العملية لمناقشة مجموعة من المحاور تتمثل في صناعة الاعلامي المحترف، الاعلام الرقمي، التنسيق الاعلامي وكيف تصبح مذيعاً ناجحاً.
وقال د.صبحي في حفل الختام الذي أقيم برعايته “أنه لشرف عظيم و كبير ان تحتضن جمهورية مصر العربية فعاليات الملتقي الاعلامي الثاني للنادي الدولي للإعلام الرياضي يشارك فيه جمع كبير من الاعلاميين والاعلاميات على المستوى العربي والدولي” مشيراً إلى أهمية هذا الملتقى الذي، من خلاله يتحقق النجاح للمنظمين فيه والخروج من نطاق الرسميات الى نطاق هذا الكيان الذي أنتم من ساهمتم في تكوين هذا النادي وتسعون جميعا الي تحقيق اهدافه النبيلة.
ولفت الى ان مثل هذه التجارب يكون لها أسس ومعايير وادبيات تعرفونها جميعا و تستطيعون ان تتمسكوا بها وتنطلق إلى العلاقات العربية العربية في المجال الرياضي المبنية دائما على التنافس في الوسائل الإعلامية التي أنتم تمتلكونها وترتقون بها إلى نشر الرسالة الطيبة والرؤية الاعلامية فيها وهي تعتبر لكم كمبادئ في مشواركم العملي.
واضاف لقد تابعنا مجمل ما يعتمل مع أعضاء المكتب التنفيذي للنادي خلال أيام الملتقى فكان نجاحه كبيرا جدا خاصة مع حضور ومشاركة نخبة من الأساتذة المتخصصين في هذا المجال.
وبارك وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي الجميع على هذا النجاح الذي تحقق في الملتقى مؤكدا ان وزارة الشباب والرياضة كجزء من الحكومة المصرية دعم داعم مثل هذه الملتقيات التي تحمل الأهداف النبيلة و القوية والفاعلة اتجاه العمل العربي المشترك في المجال الرياضي.
شوبير : ملتقى نموذجي
 أكد الإعلامي المصري الشهير الكابتن المخضرم أحمد شوبير رئيس اللجنة المنظمة، على أهمية هذا الملتقى النموذجي الذي عاد بفائدة جمة على المشاركين معرباً عن سعادته بهذا النجاح والحضور المتميز من المشاركين والمشاركات في هذا الحدث الغير متوقع رغم المصاعب والظروف المحيطة مما منعت تواجد العديد من النخب الاعلامية فيه للمشاركة مؤكدا أن الكفاح والجهد المتفاني والمخلص الذي قام به مؤسس هذا الكيان الأستاذ محمد قاسم بعد مفخرة عظيمة بحد داتها لهذا النادي ولنجاح الملتقى .
محمد قاسم : النادي إنطلق ب”٥٠٠” واليوم “٣٦٨٧” والانتخابات قادمة
قال البحريني محمد قاسم رئيس مجلس إدارة النادي الدولي للإعلام الرياضي ان النادي اليوم وصل لمرحلة يحق لنا كأعضاء ومؤسسين لهذا الكيان أن نفتخر لما قدمه وسيقدمه للجيل الإعلامي الحالي والقادم مشيرا إلى أن نجاح الملتقى اليوم في مصر الحاضنة والمؤسسة للإعلام الرياضي على مستوى الوطن العربي يشهد له الجميع وهذا يجعلنا بفخرا ان نواصل السير لمرحلة جديدة من العطاء لخدمة الاعلام الرياضي الدولي.
وثمن قاسم الجهود الكبيرة والتي لا نستطيع ان نوفى بما قدمته مصر العربية من عمل احترافي وسهل علينا ما كنا نخاف منه بأن ننظم ملتقيات يحضرها أكثر من سبعين إعلامي والذين سجلوا لهذا الملتقى تجاوز عددهم المائة شخص بين عربي و اجنبي ولهذا جاء قرار المكتب التنفيذي للنادي بان يكون هذا الملتقي بمصر هو للعرب والاعلام الاجنبي يتم تنظيم لهم ملتقى بدولة اخرى.
وتطرق رئيس مجلس إدارة النادي إلى أن اليوم تم الانتهاء من مرحلة التاسيئس للنادي الدولي للاعلامي الرياضي التي استمرت لعامين فقط وبدء بفكرة من 500 شخصاً تجمعوا في تركمستان من أجل ان يؤسسوا هذه المنظمة ويجمعهم هدف واحد وهو ان يكون هذا النادي يحتضن الجميع دون استثناء وينضم فيه الاعلاميين والاعلاميات من كل قارات العالم مضيفا أن عدد المنضمين بلغ 3687 اعلاميا واعلامية ونحن على يقين بأن هذا العدد سيتضاعف عاما بعد عام ولدينا هدف سنحققه ان شاء الله بان يصل عدد المنخرطين للنادي في غضون اربع سنوات الى اكثر عشرة الف ونحن على ثقة بان نستطيع تحقيق هذا العدد نظرا للعمل الجبار الذي تقوم به الادارة والمكتب التنفيذي للنادي.
واعلن رسمياً عن اول انتخابات خاصة لهذا النادي وسيكون الباب مفتوح لكل اعلامي حصل على بطاقة العضوية ولن ننظر الى اسماء ولا التوصيات بل اي شخص يريد شغل منصب يحق له الترشح في الانتخابات لرئاسة النادي وجميع المناصب الادارية خلال الثلاثة شهور المقبلة.
مؤكدا ان هذه المرحلة التي وصل بها النادي اليوم تحتاج من الجميع الحاصلين على العضوية إكمال المسيرة التي انتهت مهماتنا فيها من تاسيسه هذه المنظمة المعترف بها دوليا وكانت البداية من تونس وسنكون بعد ذلك اعضاء، مؤسسين وباذن الله نتمنى ان نشهد أكبر انتخابات حرة على مستوى العالم يشهدها هذا النادي بدخول مجموعة من الشباب والشابات على نيل المناصب.
مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!