ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

بسبب محمد صلاح.. “تحول بن بيرد من كره الإسلام إلى اعتناقه”

ستادكم -نشرت صحفية “جارديان” البريطانية تقريراً عن أحد مشجعي فريق توتينغهام فورست، الذي اعتنق الإسلام بعدما كان أكثر الكارهين له وعن السبب الرئيسي في هذا التحول في تقرير مطول عن حياة المشجع الإنجليزي بن بيرد، وسرد من خلاله تحوله التام بعد متابعة مهاجم ليفربول النجم المصري محمد صلاح.

وكشف المشجع الإنجليزي بن بيرد، عن دور محمد صلاح مهاجم ليفربول في اعتناقه الإسلام وكيف اكتسب منه ثقته في نفسه، وقال: “محمد صلاح ألهمني حقًا كيف اعتمد على نفسي وهو ما جعلني أقرر إعلان اعتناقي الدين الإسلامي، مازالت أنا نفس الشخص، لكنني تعلمت الكثير منه، وأتمنى أن ألتقي به يومًا، لمجرد مصافحته وأشكره على كل شيء”.

وأضاف: “زملائي لا يعتقدون أنني تحولت للديانة الإسلامية بنسبة 100%، لأنني حقًا لم أتغير، لكن قلبي أصبح أكثر نقاءٍ من ذي قبل، أحاول التغيير من عاداتي أيام المباريات، كنت أذهب في العادة إلى بعض الحانات المجاورة وأراهن على بعض النتائج لكنك تعود إلى هناك بعد نهاية المباريات، وتدرك أنك خسرت الكثير من أموالك، الأمر صعب بعض الشيء لأنك تعودت على مثل هذه العادات وهي جزء من كرة القدم لكثير من الناس”.

وواصل تصريحاته: “آرائي السابقة حول الإسلام لم تكن سوى أن له أفكار رجعية ومتخلفة، وأشعر بالحرج في الوقت الحالي عندما أتذكر ما كنت اعتقده، خاصة وأن كانت لدي كراهية كبيرة للمسلمين، عندما كنت في المرحلة السادسة، كنت بحاجة لشخص ألقي عليه اللوم بسبب مصائبي، ولسوء الحظ حصل المسلمين على الجزء الأكبر منه، وكانت هناك بعض وسائل الإعلام اليمينية التي تقوم ببث بعض الرسائل الدعائية ضد الإسلام”.

وأكمل: “على الرغم من أن تلك الأفكار التي كانت تسيطر علي في ذلك التوقيت، لكنني لم أتفوه بها تجاه أي مسلم، لأنني لم أكن أعرف أي شخص منهم، ولكن كل شيء قد تغير بسبب دبلوم دراسات الشرق الأوسط الذي حصلت عليه من جامعة ليدز، كانت هناك رسالة علمية يجب تقديمها في الجامعة، وكنت أريد أن أقدم شيئًا مختلفًا، واقترح معلمي أن أقوم بدراسة أغنية جماهير ليفربول لمحمد صلاح في المباريات وتكون موضوع رسالتي، بعد دراستي وتحليلي للأغنية، قررت تسمية الرسالة (محمد صلاح .. هدية من الله)، وكان موضوعها هل يكون أداءه مع ليفربول قادرًا على محاربة من يشوهون صورة الإسلام في الأوساط السياسية والإعلام الغربي؟!”.

وتابع: “وتقول أغنية محمد صلاح، إذا قام بتسجيل مزيدًا من الأهداف سأكون مسلمًا مثله أيضًا، وهو ما لمس قلبي، كنت متخوفًا بعض الشيء من موضوع الرسالة العلمية لأنني طالبًا ذو بشرة بيضاء قد يتعرض للخطر بسبب هذا الأمر لأنني غريبًا عن تلك المدينة بعد انتقالي لها، منحتني الجامعة الفرصة للقاء الكثير من الطلاب من المملكة العربية السعودية، ظننت في البداية أنهم أشرار يحملون السيوف لكنهم من أجمل الناس الذين قابلتهم، وجميع المفاهيم السيئة التي كانت لدي قد تلاشت تمامًا من ذهني”.

وأضاف: “محمد صلاح أول مسلم أتعامل معه من خلال رسالتي، وتعرفت على الطريقة التي يعيش بها حياته، كيف يتحدث مع الناس، في أحد الأسابيع قام بالتقاط صورة مع مشجع قد أصيب بكسر في أنفه من أجل أن يلحق به، أعرف جيدًا أن بعض لاعبي كرة القدم الآخرين قد يفعلون ذلك ولكنك الآن تتوقع ذلك من لاعب مثل صلاح، قابلت في الجامعة العديد من الطلاب المصريين، عندما اكتشفوا أن اسم بحثي هو محمد صلاح هدية من الله، ويتحدث عن أغنيته في ليفربول، كانوا يتحدثون معي لساعات طويلة حول مدى روعته وما الذي فعله من أجلهم، لقد أبطل مليون مصري أصواتهم في الانتخابات الرئاسية الأخيرة ليعطوها له”.

وقال بن بيرد:”أخبرني أحد المصريين الذين تحدثت إليهم أن ما يقوم به محمد صلاح هو ما يجب أن يكون عليه الشخص المسلم، لأنه يتبع الإسلام بشكل صحيح، كان يؤكد لي أنه سيجعل الناس يحبون المسلمين مرة أخرى، كان لهذا صدى كبير على أفكاري تجاههم، عندما يسجل محمد صلاح اعتقد بأنه يسجل لإيمانه الكبير، عندما فاز بدوري الأبطال قلت لصديقي إنه انتصار للإسلام، بعد تسجيله كل هدف يسجد ويظهر للعالم معتقدًا إسلاميًا، كم من الناس يشاهدون الدوري الإنجليزي الممتاز كل أسبوع؟ الملايين على مستوى العالم”.

وأضاف: “لقد أظهر لي محمد صلاح أنه يمكنك أن تكون شخصُا طبيعيًا ومسلمًا، إذا كانت هذه هي العبارة الصحيحة التي يجب أن أقولها، يمكنك أن تكون شخصُا تعتمد على نفسك، إنه لاعب رائع، يحظى باحترام الجميع في مجتمع كرة القدم ويحافظ على دينه، عندما يقرأ الناس القرآن أو يقرؤون عن الإسلام، فإنهم يرون شيئًا مختلفًا لا يتم تصويره دائمًا في وسائل الإعلام، أنا جديد على المجتمع الإسلام ومازالت أتعلم، لأنه أمر صعب أن تغير نمط حياتك”.

 

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!