ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

أمير الكسواني ..خسره الفيصلي وكسبه الوحدات …!

ستادكم  – قبل ما يقارب من سنتين كان مدرب الناشئين للفيصلي انذاك عزمي مصطفى يستقطب معه مجموعة من اللاعبين المميزين من مراكز الامير علي ومن الاكاديميات بهدف انشاء قاعدة متينة لكرة الفيصلي .
من ضمن هذه المواهب كان الصغير أمير الكسواني الذي اثبت وجوده،وكان من اميز اللاعبين ان لم يكن ( الأميز )وحضي باشادة الكل وخاصة من امين صندوق الفيصلي سامر الحوراني الذي شاهده وتوقع له بمستقبل كبير .
تمر الأيام ومع تغيير المدربين وتعاقبهم ابتدأت حكاية اخرى ملخصها ( الهوية الشخصية ) حيث طالب القائمون على ادارة القطاع بالهوية الشخصية للاعب وتشاء الاقدار ان يكون والدة خارج الديار فطلب منهم منحه فرصة لحين حضور والده كونه هو المسؤول عنه وولي امره .
المهم تسارعت الامور وارتفعت وتيرة الحوار الذي تم اغلاقه مما عجل برحيل امير إلى الوحدات .
والد اللاعب الكسواني صرح لـ(ستادكم) بأن مدرب الفريق انذاك عزمي مصطفى وهو صاحب افضال كبيرة وكثيرة على امير نصحه بان يتوجه الى الفيصلي وهذا ما حدث حيث وجد ( الولد ) راحته وانسجم مع العناصر وكان سعيدا جدا خاصة بالفترة الاولى التي كانت تشهد الاستقرار الفني والاداري .
لكن في المراحل التي اعقبتها ومع تبدل المدربين وتغيرهم ومع عدم الاستقرار الذي افضى الى مغادرة العديد من اللاعبين لاسباب مختلفة ولبعض التصرفات، كان ولابد ان تكون المغادرة حتى لا اخسر ( الولد ) الذي شعرت بان مستواه انخفض قليلا .
امير الكسواني او ( ليو ) كما اطلقت عليه الصحافة الجزائرية عندما شارك هناك ببطولة الجزائر ونال جائزة افضل لاعب .
هذا ( البرنس ) ظهر باجمل صوره له في بطولة الشهيد محمد ابو خضير وخاصة في المباراة النهائية ضد اكاديمية الفرسان وساهم مساهمة فعالة بفوز الوحدات بلقب البطولة .

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!