ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

الحناينة يرد على قرار لجنة اوضاع اللاعبين بخصوص اعتماد عقد العرسان

ستادكم – في ظل التناقض الغريب والعجيب بين لجنة اوضاع اللاعبين ورئيسها محمد سمارة الذي حظى ايضا بالتأيد من المحامي المتخصص في قضايا وشؤون اللاعبين عماد الحناينة على ضوء قرار اللجنة المتعلق بتثيت اللاعب أحمد العرسان لمصلحة الفيصلي ورد اعتراض نادي السرحان، ولتوضيح بعض المفاهيم والبنود بهدف الفائدة ، حيث اوضح الحناينة بعض الاسسس والركائز التي اعتمد عليها في مغالطة لجنة اوضاع اللاعبين ومخالفتها للتعليمات الصدارة عن اتحاد الكرة ، وذلك وفق التالي.

  1. اخطأت لجنة اوضاع اللاعبين باعتبار ختم العقد ليس من اركان العقد وليس من العناصر جوهرية لاعتماد العقد من قبل الاتحاد لاعتبار اللاعب مؤهل لممارسة نشاط كرة القدم، حيث ورد في القرار في الصفحة 3 من القرار:-
    “و بالإطلاع على هذا العقد تجد اللجنة بانة اشتمل على اركانة القانونية من رضا ومحل وسبب بالاضافة الى ان كلا المتعاقدين اهل للتعاقد كما ان العقد موقع من الاطراف الثلاثة ومحدد بتاريخ بداية وتاريخ نهاية”
  2. وحيث ان الفقه القانوني قسم العقود من حيث الانعقاد الى (أ) عقود رضائية (ب) عقود شكلية (ت) عقود عينية ، نرى أن اللجنة قد اعتبرت عقد الاعارة من العقود الرضائية .
    وعليه سوف نتحدث عن العقد الرضائي والشكلي وما هي خصائص عقد الاعارة او عقد لاعب كرة القدم المحترف من حيث انها رضائية ام شكلية لبينان في ما اذا كان ختم العقد من قبل النادي عنصر جوهري لاستكمال اجراءات تصديق العقد من قبل الاتحاد؟.
    فالعقد الرضائي هو العقد الذي يكفي لانعقاده التراضي أي توافق الارادتين / ارادات المتعاقدين ، وتطابق الايجاب والقبول. ولا يلزم لانعقاده شكل معين ، ولا تهم طريقة التعبير عن الارادة وقد يكون التعبير عن الارادة بالكتابة او المشافهه او الإشارة والأصل في العقود ان تكون رضائية ولكن يرد في هذا الاصل استثناء يتمثل بوجود في بعض العقود شكل محدد وعليه تكون شكلية أو عينية.
    العقد الشكلي هو عقد لا يكفي التراضي لانعقاده بل يلزم فوق ذلك أن يتم التعبير عن الارادتين / الارادات في شكل معين وهذا الشكل يعد ركنا اساسيا في العقد لا ينعقد من دونه ومثاله العقد الرسمي الذي يوجب المشرع لانعقاده تحريره امام موظف رسمي مختص مثل عقود الرهن وبيع العقار او استلزام الكتابة لانعقاد العقد وإلا تعتبر تلك العود باطلة.
    تطبيقا لما ذكر اعلاه يجب ان نبين بان كل من:-

– عقد لاعب كرة قدم المحترف.
– وعقد إعارة لاعب كرة قدم محترف.
كلاهما من العقود الشكلية تستلزم الكتابة والتسجيل لدى الاتحاد المعني كما أنها تستوجب التثبيت الالكتروني في حال تم انتقال او اعارة بين ناديين من دولتين مختلفتين ، تلك الشواهد والشروط لتسجيل اللاعبين تثبت بان تلك العقود شكلية ويجب اتباع الشكل المحدد
وفق القانون لاعتمادها وذلك لاعتبار اللاعب مؤهل لممارسة النشاط الرياضي بصورة قانونية فيجب ان نفرق بين العقد واستكمال شروطة الشكلية الجوهرية ليكون اللاعب مؤهل للمشاركة وبين الدليل الكتابي للتعاقد واسترداد ما دفع في حالتنا هذه.
3. ولا يكتفى لاعتماد العقد والسماح لللاعب بممارسة كرة القدم بموجب تلك العقود تلاقي الارادتين / الارادات واقترانها بالتوقيع وثبوت التاريخ واستلام البدل المالي فقط وفق ما توصلت له لجنة اوضاع اللاعبين الموقرة لدى الاتحاد الاردني لكرة لقدم الموقر.
فيجب ان نؤكد بان ما ورد في ” لائحة اوضاع وانتقال اللاعبين في اللملكة الاردنية الهاشمية ” المعتمدة لدي الاتحاد الاردني لكرة القدم المادة 18 بعنوان طلب تسجيل اللاعب المحترف فقرة 9 :-
” يجب توقيع جميع الوثائق من قبل الاندية للجنة والخاصة بانتقال اللاعبين ، والتعاقد معهم من قبل رئيس مجلس ادارة النادي او أمين سر النادي فقط وفقا للوائح والأنظمة الصادرة عن الاتحاد.”
فقد اكدت لائحة اوضاع وانتقال اللاعبين على التوقيع من قبل الرئيس او امين السر فقط فلا يعتد بتوقيع عضو مجلس الادارة مثلا وان يكون التوقيع وفق للوائح والأنظمة الصادرة عن الاتحاد ويقصد هنا ” لائحة البطولات للموسم 2018/2019 ” حيث ان المادة 50 فقرة 5 نصت على :-
“توقيع العقود والوثائق المرفقة من رئيس النادي أو أمين السر فقط ومختومة بختم النادي الرسمي و أن يتم توقيع جميع الصفحات من طرفي التعقد ولا تقبل التواقيع المختصرة او المختلفة كما يجب ان توقع من شاهدين على الصفحة الاخيرة من العقد”
فلائحة اوضاع وانتقال اللاعبين في المادة 18 فقرة 9 اكدت بان يكون توقيع الرئيس وأمين سر النادي / الاندية وفق للوائح وأنظمة الاتحاد.
فلم تكتفي المادة المذكورة اعلاه بالتوقيع لا بل التوقيع وفق انظمة ولوائح الاتحاد.
وعليه فان المادة 50 فقرة 5 من تعليمات الموسم اكدت على توقيع العقود والوثائق المرفقة من الرئيس او امين السر ومختومة بختم النادي حيث ورد الوصف في المادة 50 فقرة 5 على وجوب التوقيع الكامل على جميع الاوراق والغير مختصر ومختومة بختم النادي و وجود شهود عدد اثنان.
4. تلك الشروط والمتطلبات التي تؤكد بان عقد اللاعب وعقد الاعارة من العقود الشكلية وعليه ضرورة اتباع الشكل (الكتابة ، التوقيع ، ختم النادي ، شهود عدد اثنان ..) فان اختل ركن او شرط من تلك المتطلبات اعتبر العقد لم يكتمل شكلا من اجل التسجيل ولا
يعتبر اللاعب مؤهلا لممارسة كرة القدم، وكذلك لا يكتفي بالرضى والتوقيع لغايات التسجيل في حال لم يتم ادخال بيانات اللاعب على نظام الانتقال الالكتروني (TMS) ضمن المدة المحددة لفترات التسجيل في حال الانتقال الخارجي.
فالشواهد والشروط والمتطلبات تؤكد بان عقود الاحتراف للاعبي كرة القدم والإعارة هي عقود شكلية يجب اتباع الشكل من اجل استكمال اجراءات التسجيل لدى الاتحاد المعني وان الوصف ” السطحي ” الذي توصلت له لجنة اوضاع اللاعبين بان تلك العقود من العقود الرضائية هو استنتاج يفتقر الى الفهم الحقيقي لطبيعة العلاقة بين الاطراف والسلطة التي يتمتع بها الاتحاد المعني.
وحيث انه لم تستكمل اجراءات تسجيل اللاعب احمد العرسان لعدم استكمال الشكل الواجب اتباعه بختم النادي وفق المادة 18 فقرة 9 من لائحة اوضاع وانتقال اللاعبين و المادة 50 فقرة 5 من تعليمات الموسم 2018/2019 فانه يحق للنادي الفيصلي استرداد ما دفعه لنادي السرحان وهو مبلغ 16500 دينار لا غير بموجب الوصلات المرفقه في طلب النادي الفيصلي.
*المحامي عماد الحناينة

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!