ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

هل يقوم الإعلام الرياضي بدوره ؟

يلعب الاعلام بشكل عامل دورا مهما في تشكيل وتوجيه الراي العام والرقابة على السلوك اليومي لكافة الأنشطة الحياتية ويقدم النصح والمشورة وحتى ينحح في مهمته يجب ان يتصف بالموضوعية والنزاهة والجراة وعندما نراقب الاعلامي الرياضي تحديدا بكافة أشكاله هل نشعر انه يودي دوره المأمول منه والمعول عليه، اعتقد ان الإجابة من المراقبين توكد ان هناك قصورا واضحا في القيام بدوره في كثير من مواقعه وخاصة الفضائيات التي تفرد مساحات واسعة للبث والتحليل ،ولكنها تتهرب من التلميح لما يحدث في الملاعب من شتم للرموز والاموات والاحياء وآلشهداء والأعراض ويتكرر ذلك في المبارايات ذات الطابع الجماهيري وتجد الفضائيات تستضيف من كان سببا في اثارة الشغب سواء من ادارات الأندية الذين يتراشقون الاتهامات واللكمات في المنصات او بعض المشجعين الذين يقودون الشغب في المدرجات والكل يشاهد يوميا ويشجع فرقا عربية واوروبية، ومن النادر ان تشهد شغبا او الفاظا كالتي نسمعها في ملاعبنا ويتغاضى العديد عن معالجة الامر كل في موقعه مما جعل البعض من الإعلاميين في قفص الاتهام بالتحيز وتوظيف محطته او صحيفته لاطراف بعينها ولم نرى او نسمع ندوة تلفزيونية او تحقيقا صحفيا يدخل في صلب المشكلة وطرح الحلول وإنما راينا التراشق بالألفاظ واكواب المياه حتى في اجتماعات الاتحاد العربي للصحافة الرياضية بين اطراف صحفية داخلية وخارجية، فكيف سيكون عليه الوضع بين الجماهير الغير واعيه او غير مدركة لخطورة ما تكتب على صفحات التواصل الاجتماعي من انفلات في الالفاظ والأحكام (أليس منكم رجل رشيد) وحتى في البث التلفزيوني والتحليل لا يخلو الامر من عدم الموضوعية و الهروب من تحمل المسؤولية بعيدا عن الواقعية وكان الامر لا يعنيهم اما مجاملة لطرف ما او عدم القيام بواجب المهنة في ايقاف البث او منعه لانه يسيئ إلى الوطن في الداخل والخارج وإلى متى نحيل الامر إلى عقوبات من الاتحاد والتي ثبت انها لا تجدي نفعا او الاتكال على الاجهزة الأمنية التي تتحمل المسؤولية وحدها ، اما آن الاوان ان يقوم الاعلام الرياضي وخاصة الفضائيات بدوره الوطني في وضع النقاط على الحروف ؟

*العميد السابق لكلية الرياضة بجامعة اليرموك

 

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!