ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

الفيصلي يباغت الرمثا ويخطف كأس الأردن

ستادكم- خطف فريق الفيصلي لقب بطولة كأس الأردن للمرة العشرين ، وذلك بعد تغلبه على ضيفه الرمثا بنتيجة 2-0 ، في المباراة النهائية التي اقيمت على ستاد عمان الدول بحضور جماهيري كبير ، وقد سجل الهدفين المحترف التونسي هشام السيفي على مدار الشوطين ولم تخل المباراة من بعض التوقفات القليلية اثر تساقط زجاجات المياه على ارض الملعب صاحبها السيمفونية المعهودة من الشتائم.

وقد تناوب نائب رئيس الهيئة التنفيذية في اتحاد الكرة مصطفى الطباع وأمين عمان الدكتور يوسف الشواربة ومندوب شركة المناصير وأمين عام الاتحاد سيزار صوبر على مراسم التتويج وتسلم خليل بني عطية الكأس الذي احضره من مدخل اللاعبين الكابتن الاسبق لفريق الفيصلي أحمد الروسان وكذلك الكابتن الأسبق للرمثا الدكتور راتب الداوود لتنطلق الاحتفالات، وقد سارت جماهير الفيصلي في مواكب فرح مخترقة شوارع عمان امتدت حتى الفجر.

عودة لاحداث اللقاء الذي ربما لا يستحق الرمثا هذه الخسارة بعد أن قدم عرضا قويا عانده الحظ في الكثير من المشاهد بعد ان ردت عارضة وقائم الحارس معتز ياسين اكثر من فرصة سانحة للتسجيل ، حتى االهدف الذي سجله المدافع هادي الحوراني شرعت راية المساعد الأول والغت الهدف بداعي التسلل.

الفيصلي الذي حاول امتصاص الفورة الرمثاوية المبكرة اغلق منافذه الدفاعية جيدا فاستعصت على شرارة والحموي ، وفي الوقت ذاته تحرك السيفي والعرسان في الامام وحدا من الاسناد الدفاعي، فانسل التونسي هشام السيف وراء المدافعين وتلقف عرضية عدي زهران ودكها برأسه في مرمى مالك شلبية مفتتحا التسجيل بالدقيقة 28.

ولم يكن أمام الرمثا في الشوط الثاني سوى الاندفاع بقوة للثلث الأخير بهدف التعديل وقد اتيحت لهم العديد من الفرص كان لسوء اللمسة الاخيرة واحيانا الحظ العاثر دورا في تبديد الطموح، وفي ظل بحث الرماثنة عن التعديل لم يلتفتوا للكرات المرتدة ، حيث تناول العرسان واحدة منها وقدمها لهشام السيفي الذي ولج من الميمنة وسدد بالجهة المعاكسة مدركا الهدف الثاني الذي حد من تطلعات الرمثا وبدأت الخسارة تلوح بالافق رغم الحصار الذي فرضه على لاعبي الفيصلي الذين اجادوا اغلاق الممنافذ المؤدية الى مرمى الحارس معتز ياسين بالرغم من تدخل العارضة.

 

 

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!