ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

الصحف الألمانية تبرز نهاية “عقدة” كلوب

ستادكم -احتفت الصحف الألمانية الصادرة الأحد بنهاية “اللعنة” التي كانت تطارد مدرب ليفربول يورجن كلوب، بعدما حصد “الريدز” لقب دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام هوتسبيير الليلة الماضية في المباراة التي أقيمت على ملعب واندا متروبوليتانو في مدريد.
وأبرزت صحيفة (كيكر) أن كلوب تمكن من “التخلص من نحسه” عقب ست هزائم متتالية تعرض لها في نهائيات بطولات مختلفة كمدرب، ليحقق حلمه أخيراً ويحصد أول لقب دولي في تاريخه مديراً فنياً عقب فوز “الريدز” بهدفين دون رد.
وجاء تتويج ليفربول بفضل ركلة جزاء حولها المصري محمد صلاح لهدف عقب 23 ثانية من بدء اللقاء، والحارس البرازيلي أليسون بيكر الذي تصدى لعدة كرات خطيرة، والبلجيكي ديفوك أوريجي الذي سجل الهدف الثاني(87).
من جانبها، تحدثت صحيفة (بيلد) عن “ليلة حمراء وساحرة في مدريد” تمكن خلالها كلوب من استعادة الكأس ذات الأذنين لليفربول عقب مرور 14 عاماً على فوز “الريدز” بهذه البطولة على حساب ميلان في 2005، وتمكن كذلك من “كسر نحسه”.
كما أبرزت الصحيفة أن الهدف الأول جاء “عقب 23 ثانية فقط”، معربة في نفس الوقت عن أسفها لأن النهائي لم يكن بنفس حرارة دور نصف النهائي الذي حقق خلاله “الريدز” المعجزة وقلب تأخره أمام برشلونة ذهاباً (0-3) إلى فوز في مباراة الإياب (4-0) على ملعب أنفيلد.
وبعنوان “فوز كلوب بالتشامبيونز ليج.. نعم يستطيع”، افتتحت (شبيجل) عددها الصادر الأحد، في حين أبرزت صحيفة (فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج) أن ركلة الجزاء عقب 23 ثانية من بداية اللقاء رسمت طريق ليفربول في نهائي دوري الأبطال بمساعدة صلاح وأرويجي اللذين وضعا نهاية لعقدة كلوب.

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!