ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

جلسة عتاب بين منصور والمحارمة وكرة الجزيرة في مرمى الاتحاد

عاطف عساف

علم موقع (ستادكم ) أن مشكلة الحجز على اموال نادي الجزيرة وممتلكاته على ضوء القضية التي رفعها الرئيس السابق لنادي الجزيرة سمير منصور مطالبا بتسليمة الديوان المتراكمة له على النادي والبالغة 428 ألف دينار في طريقها إلى الحل ، اثر  الجلسة التي جمعت بين سمير منصور والرئيس الحالي محمد يحيا المحارمة ، بترتيب من  عضو المجلس نور الجبالي والمدير الفني للفريق التونسي شهاب الليلي ومدير الفريق مهند المحارمة والمنسق الاعلامي راضي الزواهرة الذين حضروا الاجتماع، وقد عقدت الجلسة يوم أمس بدعوة من منصور على مأدبة افطار لم يحضرها المحارمة والتحق بعدها بالمجتمعين ، وفي جلسة عتاب بين الرئيسين تم تغليب المصلحة العامة للنادي على الامور الاخرى في ظل النقاش المطول ، التي ادى إلى ضرورة انقاذ الفريق قبل أن تتدهور الاوضاع اكثر من ذلك بعد اعتكاف اللاعبين عن حضور التدريبات ، لعدم تسلمهم مستحقاتهم المالية.

وحسب الشريط المسجل لتفاصيل الجلسة الذي تسلمه موقع ستادكم  ، فأن الليلي رفض الحضور في البداية خشية من تعرضه للعتاب من قبل محمد يحيا المحارمة ، إلا أن الأخير وبترتيب من مهند المحارمة لبى الدعوة في ظل علاقته المميزة مع منصور.

وتوصل المجتمعون إلى أن المبلغ المستحق لسمير منصور موجود بالكامل في صندوق اتحاد كرة القدم ، وهذا المبلغ عبارة عن مستحقات الجزيرة للموسمين بالاضافة إلى الجائزة المالية لوصيف بطل الدوري ، وتم الاتفاق بقيام محامي منصور بالتوجه الى الاتحاد من اجل الحصول على المبلغ مقابل اسقاط القضية وبالتالي انفراج الازمة ، ولكن الخشية من عدم توفر المبلغ بالكامل في صندوق الاتحاد الذي هو الاخر يعاني من ازمة مالية، فابدى منصور تعاونه بالحصول على إلى دفعة أولى ومن ثم تقسيط الباقي بعد أن يكون الاتحاد قد تعهد بتسليمه لمنصور .

وبهذه المستجدات وعلى ضوء اللقاء الذي انتظره طويلا عشاق (الشياطين الحمر) بين المحارمة ومنصور ، في ظل ضعف المبادرات السابقة من جميع الاطراف، يرمي نادي الجزيرة الكرة في مرمى الاتحاد ، والمطالب الآن بتدبير نفسه وتأمين المبلغ وأن يمنح الموضوع أولوية قصوى وقبل الجهات الاخرى نظرا للاستحقاقات المهمة التي تنتظر الجزيرة بالكأس الآسيوي.

بقي الاشارة إلى أن هناك مجموعة من القضايا المرفوعة على نادي الجزيرة من بعض اللاعبين وكذلك المدير الفني الاسبق السوري نزار محروس الذين يطالبون بمستحقاتهم المالية.

 

 

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!