ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

الرمثا والفيصلي يدا بيد في المشهد الختامي لكأس الأردن

ستادكم-تأهل فريقا الرمثا والفيصلي للمشهد الختامي من بطولة كأس الأردن الذي سيقام يوم السبت المقبل على ستاد عمان الدولي.

وقد بلغ الرمثا النهائي في مجموع مباراتيه مع الوحدات ، حيث فاز بالمرة الأولى بالذهاب ، وتعادل اليوم في مباراة الرد التي أقيمت على ستاد الحسن باربد 1-1 ، في الدور نصف النهائي.

وعلى الطرف الاخر كان الفيصلي يجدد فوزه على الكرمل بنتيجة 1-0 سجله أحمد العرسان وذلك في المباراة التي شهدها ستاد عمان الدولي ، وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب.

المباراة الاكثر اهمية وجماهيرية تلك التي جمعت بين فريقي الرمثا والوحدات ، فلم يقدم الاخير ما هو متوقع منه وبدأ تائها في بعض فترات المباراة وسط حيوية شباب الرمثا الذين عولوا كثيرا على الكرات المرتدة وحسن الانتشار واختيار المواقع المناسبة ، سرعان ما انهرت السواتر الدفاعية (الهشة ) لفريق الوحدات ، فقدح محمد زريق (شرارة ) شارة البدء عندما انسل من ميسرة الوحدات حتى وصل المرى وسدد بالزاوية الضيثة للحارس عبدالله الفاخوري.

فزتاد هذا الهدف من معاناة الوحدات المتأخر باربعة أهداف مقابل هدف واحد ، ولم يتغير الحال كثيرا ، وسط تثاقل (عواجيز) الوحدات أمام براعم الرمثا ، ومن غير هشاشة الخط الخلفي الذي يحتاج الى الاستبدال بالكامل فصال وجال شرارة والخزاعلة والدردور ورفاقهم وعاني الفاخوري من الخروج لقطع الكرات في ظل التباعد بين قلبي الدفاع الباشا وهمامي.

حاول لاعبو الوحدات الانتقال للشق الهجومي لادراك ماء الوجه ، فشعرنا بوجود حمزة الدردور لأول مرة عندما لحق بتمريرة رجائي عايد ولحظة وصوله المرمى سدد من الزاوية الضيقة لمرمى الحارس مالك شلبية هدف التعادل ، فارتبكت صفوفه الرمثا قليلا لكنه لم يهدأ ، الا ان الاعتماد على ارسال الكرات الطويلة والعبور من العمق باستثناء حيوية ثلجي اهدرت جهود الفريق.

وفي ظل اعتماد غزان الرمثا على المناولات الطويلة ووسطترهل الخط الخلفي كان شراراة ورفاقه يقدمون هدية ولا احلى لسائد الخزاعلة الذي واجه الفاخوري وسجل الهدف الثاني ، لكن المفاجأة كانت بالغاء الهدف بداعي التسلل ، وربما لم يكن الحكم موفقا بهذا القرار حيث كان احد لاعبي الوحدات كاسرا لمصيدة التسلل.

 

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!