ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

الجزيرة في ورطة….الفريق ضحية الخلافات والمطلوب تغليب المصلحة العامة

عاطف عساف

ستادكم-الكثير من محبي الجزيرة وغيرهم يتذكرون أن الخلافات الداخلية بنادي الجزيرة ليست بجديدة او وليدة الصدفة، فمنذ السبعينات ، والخلافات الطاحنة الداخلية تآكل الاخضر واليابس حتى بات هذا النادي (العريق) يقف في اخر الترتيب من حيث البنية التحتية والمنشآت اللازمة ، في الوقت الذي حظيت أندية تأسست منذ سنوات قليلة على ملاعب ومنشآت وارضي من امانة عمان تم استثمارها، في حين اعتادت فئة من اعضاء الهيئة العامة التفرغ للهدم واثارة المشاكل ووضع العقبات في الطريق لكي يبقى هذا النادي يراوح مكانه.

ولم يكتف البعض بالحجز على ممتلكات النادي ومستحقاته المالية في اتحاد كرة القدم وكذلك الاتحاد الاسيوي جراء القضية المرفوعة من الرئيس السابق سمير منصور والذي يطالب بحقوقه نظير الدعم او مايسمى بالديون المترتبة على النادي والبلغة حوالي 428 ألف دينار ، واستجابة المحكمة ، حيث اخذت فئة على عاتقها الاطاحة بالادارة الحالية، فتقدمت بشكوى لوزارة الاشباب.

وفي الوقت الذي ارتفع فيه طموح الجزيرة بالمنافسة على لقب الدوري المحلي وكذلك على الصعيد الاسيوي ، فتطلب هذا المزيد من النفقات ، التي يسعى الجزيرة لتأمينها من خلال رئيس واعضاء المجلس ، وتقدر تكاليف الفريق الأول لوحده وبالشهر الواحد حوالي 60 ألف دينار ، يحاول البعض من المخلصين والاوفياء تأمين هذا المبلغ، في حين تتكفل البقية من المؤازرين والمتبرعين بالانفاق على الفئات العمرية والتجهيزات الأخرى ، مثلما أكد مصدر مطلع لموقع (ستادكم).

ويضيف هذا المصدر بأن هناك من يحاول إعاقة المسيرة لاهداف شخصية ، حيث تم تقديم شكوى لمديرية شباب العاصمة بوجود تجاوزات مالية وادارية وفنية، وعلى ضوء الشكاوى ربما يصار الى حل المجلس الحالي وتشكيل لجنة مؤقتة وبالتالي ستزداد الامور تعقيدا ، وهذا قد يصدر في اي لحظة خاصة وان مديرية الشباب تلوح بحل الادارة، وتلجأ احيانا للتهدئة بانتظار انتهاء الفريق من مشاركاته خشية من التأثير على نتائجه.

وأوضح هذا المصدر بأن هناك من يريد تدمير النادي وإعاقة مسيرته ، وهنا لا بد من تدخل المعنيين سواء في الاتحاد الأردني لكرة القدم او وزارة الشباب ، لا سيما وأن المبلغ المطلوب للرئيس السابق موجود في الاتحاد ، وهو مجمل ريع المباريات وكذلك حصته من الاتحاد الاسيوي بالاضافة الى مكافأة المركز الثاني لوصيف بطل الدوري ، ويحتاج الأمر فقط لتوجه محامي الرئيس السابق لمقر الاتحاد واستلام المبلغ ، ومن ثم فك الحجز عن النادي بقرار من المحكمة ، وهذا لم يحدث حتى الآن وتأخيره يلحق الاذى الكبير بالنادي وبالاخص فريق كرة القدم الذي يحتاج الى الدعم والمساندة في مهمتة الاسيوية، بالاضافة إلى أن هناك من يحاول مفاتحة بعض اللاعبين لاستقطابهم لأندية أخرى، خاصة وأن الكثير من الاعمدة الرئيسية تنتهي عقودهم الاحترافية قريبا.

وكشف هذا المصدر بأن الامور ستنتهي بعجالة وبشرط أن يلتقي الرئيس السابق سمير منصور مع الرئيس الحالي محمد يحيا المحارمة في جلسة ودية ، يتم من خلالها تصفية الامور ، وهنا نحتاج الى من يجمع كلا الطرفين على أمل تدخل الاتحاد  اووزارة الشباب واولاد الحلال من الذين يغارون على مصلحة (الشياطن الحمر)، وما تبقى من الجوانب الاخرى المتعلقة باللاعبين ومستحقاتهم المالية وكذلك تهديد المدير الفني شهاب الليلي بالرحيل جميعها قابلة للحلول بهدف استكمال المسيرة .

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!