ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

أرقام وإحصائيات دوري أبطال أوروبا.. ما بين التاريخ والثلاثية

هو تتويج لكرة القدم الإنكليزية. يتواجه ليفربول مع توتنهام في نهائي “بريطاني” لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم السبت على ملعب واندا متروبوليتانو في مدريد، بعد تأهلهما بشق النفس أمام برشلونة الاسباني وأياكس أمستردام الهولندي.

يبحث ليفربول مع مدربه الفذ الألماني يورغن كلوب عن لقبه السادس في المسابقة وتوتنهام مع الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المطلوب بقوة من أبرز الأندية الأوروبية، عن لقبه الأول.

يعول ليفربول على الثلاثي الهجومي الضارب المؤلف من المصري محمد صلاح، السنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو وقلب الدفاع العملاق الهولندي فيرجيل فان دايك، لتعويض خسارته في نهائي النسخة الماضية أمام ريال مدريد الإسباني، فيما يأمل توتنهام أن يكون مهاجمه الدولي هاري كاين في لياقته بعد عودته من إصابة أبعدته سبعة أسابيع.

في ما يأتي أبرز الوقائع والإحصائيات التي نشرها الاتحاد الأوروبي للعبة على موقعه الرسمي حول المباراة المنتظرة.

* هذا النهائي السابع بين فريقين من بلد واحد وجميعها منذ العام 2000. فاز ريال مدريد الإسباني على فالنسيا (2000) وأتلتيكو مدريد (2014 و2016)، ميلان الإيطالي على يوفنتوس بركلات الترجيح (2003)، وبايرن ميونيخ على بوروسيا دورتموند في 2013، فيما كان النهائي الإنكليزي الوحيد في 2008 عندما فاز مانشستر يونايتد على تشلسي بركلات الترجيح 6-5 بعد تعادلهما 1-1 في موسكو.

* هذا النهائي الخامس يقام في مدريد بعد 1957، 1969، 1980 و2010، وكلها أقيمت على ملعب سانتياغو برنابيو التابع لريال مدريد، والثامن تستضيفه إسبانيا، فيما يستقبل ملعب أتلتيكو مدريد نهائي السبت.

* فاز توتنهام مرة وخسر مرتين بركلات الترجيح في المسابقات الأوروبية، فيما فاز ليفربول ثلاث مرات وخسر مرة.

 – التاريخ مع ليفربول –

* التقى الفريقان مرة واحدة في المسابقات الأوروبية في نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي (يوروبا ليغ حاليا) لموسم 1973، ففاز ليفربول ذهابا 1-صفر على أرضه ورد توتنهام إيابا 2-1، بيد أن الأول تأهل بفارق الهدف الذي سجله خارج ارضه، ثم أحرز اللقب ضد بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني.

* النهائي الوحيد الذي جمع الفريقين كان في كأس الرابطة الإنكليزية عام 1982 على ملعب ويمبلي، عندما قلب ليفربول تأخره وفاز 3-1 بعد التمديد.

* تواجه الفريقان في 170 مباراة في مختلف المسابقات، ففاز ليفربول 79 مرة مقابل 48 لتوتنهام و43 تعادلا.

* خسر ليفربول مرة وحيدة في آخر 14 مواجهة بين الطرفين منذ العام 2013 (فاز في 9). وفي مواجهتي الموسم الحالي في “البريميرليغ”، فاز ليفربول مرتين 2-1.

 – توتنهام لباكورة ألقابه –

* يخوض توتنهام النهائي القاري الخامس له والثاني ضد فريق إنكليزي. فاز على ولفرهامبتون 3-2 بمجموع المباراتين، ليحرز لقب النسخة الافتتاحية من كأس الاتحاد الأوروبي عام 1972. توج بعدها بلقب المسابقة في 1984، ويملك في رصيده كأس الكؤوس الأوروبية 1963 عندما أصبح أول فريق إنكليزي يحرز لقباً قارياً. خسر نهائياً قارياً واحداً في كأس الاتحاد الأوروبي 1974 أمام فينورد الهولندي.

* يأمل توتنهام في أن يصبح سادس فريق يحرز الألقاب القارية الثلاثة بعد يوفنتوس الإيطالي، أياكس الهولندي، بايرن ميونيخ الألماني، وتشلسي ومانشستر يونايتد الإنكليزيين.

* أصبح توتنهام ثامن فريق إنكليزي يبلغ نهائي المسابقة، لتعزز انكلترا رصيدها أمام كل من إيطاليا وألمانيا (6). كما أصبح الفريق الـ40 يبلغ النهائي وأول وافد جديد منذ تشلسي في 2008.

 – ليفربول ينشد السادس –

* أصبح ليفربول ثالث فريق في تاريخ المسابقة يقلب تأخره صفر-3 ذهابا، بعد فوزه على برشلونة 4-صفر بفضل ثنائيتي البلجيكي ديفوك أوريجي والهولندي جورجينيو فينالدوم.

* فاز ليفربول في خمس مباريات تتويج ضمن المسابقة من أصل ثماني، فتوج في 1977 و1978، و1981 و1984 و2005، وخسر في 1985 و2007 و2018.

* هذا النهائي القاري الـ21 لليفربول. إلى مشاركاته الثماني في المسابقة الأهم، أحرز كأس الاتحاد الأوروبي ثلاث مرات (1973 و1976 و2001) وخسر نهائي 2016، خسر نهائي كأس الكؤوس في 1966 وشارك خمس مرات في الكأس السوبر ومرتين في كأس أوروبا/أميركا الجنوبية.

* سجل المصري محمد صلاح في مرمى توتنهام في إياب ربع نهائي مسابقة يوروبا ليغ 2013 عندما شارك في فوز فريقه بازل السويسري، وهز شباكه بعد سنتين خلال فوز فريقه فيورنتينا الإيطالي في دور الـ32 من المسابقة عينها.

* هذه المرة الثالثة يبلغ ليفربول النهائي لموسمين متتاليين. وحدهما يوفنتوس (1997 و1998) وفالنسيا (2000 و2001) خسرا في سنتين متتاليتين.

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!