ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

أبو عريضة: التوقف يؤثر على مستوى الكرة الأردنية

كتب : الدكتور فايز أبو عريضة

اذا ما اصر الاتحاد على الاستمرار في قراره بنقل بداية الموسم إلى شباط القادم رغم التباين الواضح في وجهات النظر وخاصة عدم قدرة الاندية والاتحاد على ادارة الازمة التي خلفها القرار ولاسباب متعددة واهمها الازمه المالية ولكن بنظرة فنية بحتة فان هذا التوقف سيؤثر على مستوى الكرة الاردنية من الجانب الفني بشكل كبير لانه من الصعوبة بمكان ملئ الفراغ سواء بالاستمرار في التدريب والذي لا ينصح باللجوء اليه لتعارضة مع اسس التدريب في تنظيم وتوزيع فترات الموسم الرياضي بشكل يخل باسس التدريب الاخرى كالتموج والتوازن المتبادل بين حمل التدريب والراحة وامور أخرى لا يتسع المقام لعرضها وهذا لا يغيب عن اذهان المدربين الموهلين جيدا ، وفي ذات الوقت لا تستطيع الاندية تحمل تكلفة ذلك ماديا اذا تغاضينا عن الجوانب الفنية، اما اذا لجات بعض الأندية إلى الخيار الاكثر خطورة في اللجوء إلى ايقاف التدريب لفترة تزيد عن اربعة إلى ستة اسابيع ولشهور طويلة والذي حتما سيؤدي إلى تراجع كبير في مستوى اللاعبين بدنيا ومهاريا وخططيا وحتى نفسيا وينسحب ذلك على الكثير من اركان اللعبة واعتقد انه قد تلجأ ادارات بعض الاندية إلى ذلك بحجة توفير النفقات او تغيير الاجهزة التدريبية او انهاء التعاقدات او تجديدها مع بعض اللاعبين وهنا تظهر الحلول الفردية فبعض الفرق لديها استحقاق عربية او اسيوية مما يلزمها بالاستمرار مما يصعب من مهمة الاجهزة التدريبية في الحفاظ على جاهزية اللاعبين او ما (يسمى بالفورمة الرياضية) لفترة طويلة ويعي ذلك جيدا من يعنيه الامر في غياب اجباري لموسم رياضي بالكامل مما يجبر تلك الأجهزة على اعادة ترتيب فترات الموسم الاستثنائي وقد لا ينجحون في ذلك لصعوبة الموقف عند العودة الى الموسم في بداية شباط القادم وقد يرى البعض من خبراء الاتحاد ومستشاريه انها فرصة لتجميع المنتخب الوطني واعداده دون انتظار لايام الفيفا (FIFA DAYS) او ايقاف الدوري لفترات محدودة لبعض الاستحقاقات للمنتخب الوطني وهي نظرة احادية ثبت فشلها لانها تخدم افرادا في غياب الدوري العام والتي لاقت الكثير من الانتقاد والتذمر من الاندية، ثم ماذا عن اللاعبين المحترفين في دوريات عربية وغيرها الذين يصعب التحاقهم بالمنتخب الا في ايام الفيفا (FIFA DAYS) لارتباطهم بانديتهم وقد يرى البعض ان الحل يكمن في اللجوء إلى استحداث بطولة اختيارية او إجبارية بتنظيم من الاندية او الاتحاد والتي قد تصطدم بالتمويل والجدية في الاشتراك من عدمه والحديث يطول عن الدرجات الأخرى لقصر موسمها واشكاليات الفئات العمرية المتعددة وكل هذه العوامل وغيرها تنذر بتراجع في مستوى كرة القدم الأردنية واعتقد ان اجتماع الاتحاد الاخير مع اندية المحترفين والذي رشح منه تباين في وجهات النظر ومناكفات وانسحابات ومرد ذلك إلى النادوية في الطرح والحوار وازدواجية التمثيل بين الاتحاد والاندية وعدم قدرة منظمي الجلسة على ادارة الحوار وعبور الازمة بل تفاقمها واعتقد انه لا بد من جلسة فنية لخبراء ومختصين خارج حسابات الأصطفاف النادوي ودراسة الامر بنظرة علمية شمولية وحيادية وبقرارات ملزمة للجميع لانها حتما ستصب في خدمة كرة القدم الاردنية في طموحاتها محليا واقليميا ودوليا، ننتظر لنرى .

*عضو سابق في الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة ولجنة المسابقات

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!