ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

مانشستر سيتي يبدع ويونايتد يودع

ستادكم – واصل مانشستر سيتي طريقه نحو احراز لقبه الثاني هذا الموسم من أصل رباعية محتملة، بقلب تأخره أمام سوانسي بثنائية إلى فوز 3-2 وحجز بطاقة نصف نهائي كاس إنجلترا لكرة القدم، فيما ودع جاره وغريمه مانشستر يونايتد بخسارته السبت، على أرض ولفرهامبتون 1-2.

وبقي مانشستر سيتي، حامل لقب ومتصدر الدوري المحلي، متأخرا بهدفين حتى الدقيقة 69 قبل أن يقلب تأخره إلى فوز بالغ الصعوبة على مضيفه سوانسي سيتي 3-2.

وتقدم سوانسي الذي يحتل المركز الخامس عشر في المستوى الثاني بهدفين في الشوط الاول، لكن ضغط سيتي وتبديلات مدربه الاسباني بيب غوارديولا أبقت على حظوظ سيتي باحراز رباعية تاريخية هذا الموسم، بثلاثية متأخرة اعترض لاعبو سوانسي على بعضها من دون القدرة على اللجوء الى تقنية الفيديو لمساعدة التحكيم بسبب عدم اعتمادها سوى ملاعب اندية البريميرليغ.

وبعد اسبوع رائع اقصى فيه باريس سان جرمان الفرنسي من ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا بعدما كان متخلفا ذهابا بهدفين، ما رفع اسهم مدربه النروجي اولي غونار سولسكاير للحصول على وظيفة ثابتة في ملعب “أولد ترافورد” بعد حلوله بديلا للبرتغالي جوزيه مورينيو، مُني مانشستر يونايتد بخسارته الثانية تواليا بعد سقوطه أمام ارسنال صفر-2 في الدوري.

واجرى سولسكاير 4 تغيرات على التشكيلة التي خسرت أمام ارسنال، فدفع بالحارس الارجنتيني سيرخيو روميرو بدلا من الاسباني دافيد دي خيا، وجيسي لينغارد والاسباني اندير هيريرا والفرنسي انطوني مارسيال بدلا من اشلي يونغ والبرازيلي فريد والبلجيكي روميلو لوكاكو.

لكن ولفرهامبتون الفائز هذا الموسم على تشلسي وليفربول والمتعادل مع مانشستر سيتي، كان عنيدا على أرضه في الشوط الاول وأهدر فرصة خطيرة للبرتغالي ديوغو جوتا أمام روميرو الذي حرم الضيوف من هدف آخر مطلع الشوط الثاني.وقبل ثلث ساعة على النهاية، افتتح المكسيكي راوول خيمينيز التسجيل للمضيف بأرضية إلى يمين روميرو بعد معمعة ومجهود من البرتغالي جواو موتينيو (70)، تلاعب بعدها جوتا بلوك شو وانطلق منفردا قبل ان يسدد يسارية قوية الى يمين الحارس مسجلا الهدف الثاني لولفرهامبتون (76)، وسجل ماركوس راشفورد ليونايتد في اللحظات الاخيرة، دون أن يمنع ذلك فوز ولفرهامبتون وتاهله لنصف النهائي للمرة الاولى منذ موسم 1998. (وكالات)

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!