ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

ليفربول يذلل الفارق ويونايتد يسقط أمام آرسنال

ستادكم – أعاد ليفربول الفارق الذي يفصله عن مانشستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي الى نقطة واحدة، فيما مني مانشستر يونايتد بهزيمته الأولى محليا بقيادة النرويجي سولسكاير على يد مضيفه وغريمه أرسنال صفر-2، متنازلا للأخير عن المركز الرابع.

على ملعب “أنفيلد”، لم يسمح ليفربول لسيتي بالابتعاد عنه في هذه المرحلة المصيرية من الموسم وقلص الفارق مجددا الى نقطة بعد أن كان 4 بفوز حامل اللقب الموسم الماضي على واتفورد 3-1.

وصدم أنصار ليفربول عندما نجح أشلي وستوود في التسجيل مباشرة من ركلة ركنية بعد ان ارتطمت كرته بالقائم وتهادت داخل الشباك بعد مرور ست دقائق، ولم ينعم الضيوف طويلا بهدف التقدم إذ توغل المصري محمد صلاح داخل المنطقة ومرر كرة عرضية فشل الحارس توم هيتون في السيطرة عليها ليتابعها البرازيلي روبرتو فيرمينو من مسافة قريبة داخل الشباك (19)، ونجح ليفربول في التقدم بعد ان فشل دفاع بيرنلي في تشتيت الكرة أكثر من مرة لتصل أمام السنغالي ساديو مانيه تابعها لولبية في الزاوية البعيدة للمرمى (28)، وتابع ليفربول أفضليته في الشوط الثاني، ونجح في توسيع الفارق عندما اخطأ الحارس هيتون في تشتيت الكرة، فوصلت الى صلاح الذي سار بها طويلا لكن المدافع تشارلي تايلور تدخل في اللحظة الأخيرة لمنع المهاجم المصري من تسجيل هدفه الخمسين بقميص “الحمر” في الدوري الممتاز، إلا أنها وصلت الى فيرمينيو الذي تابعها داخل الشباك (67).

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع قلص بيرنلي الفارق بعدما استغل الايسلندي يوهان غودموندسون دربكة داخل منطقة، لكن ليفربول أعاده الى هدفين عندما انفرد مانيه بالحارس ثم راوغه قبل أن يودع الكرة في المرمى الخالي في الوقت بدل الضائع.

وعلى ستاد الامارات، تذوق سولسكاير طعم الهزيمة للمرة الأولى في 13 مباراة، وجاء الهدف الأول لأرسنال خلافا لمجريات اللعب ومن تسديدته الوحيدة في الشوط الأول بين الخشبات الثلاث عبر السويسري غرانيت تشاكا بكرة رائعة أطلقها من خارج المنطقة الى يمين الحارس الإسباني دافيد دي خيا (12).

وضغط يونايتد في بداية الشوط الثاني بحثا عن العودة الى اللقاء وهدد مرمى الألماني بيرند لينو أكثر من مرة دون أن يكون موفقا، قبل أن يتكرر سناريو الشوط الأول حين استغل أرسنال إحدى فرصه النادرة ليضيف الهدف الثاني من ركلة جزاء انتزعها الفرنسي ألكسندر لاكازيت من البرازيلي فريد، وانبرى لها الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ بنحاح (68)، رافعا رصيده الى 17 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.

وعلى ملعب “ستامفورد بريدج”، جنب البلجيكي إدين هازار مدربه في تشلسي الإيطالي ماوريتسيو ساري المزيد من الاحراج بادراكه التعادل أمام ولفرهامبتون 1-1 في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع. (وكالات)

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!