ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

تقرير للعربية …..لاعب أردني يتفوق على ثنائي مانشستر يونايتد

ستادكم – بثت قناة العربية تقريرا حول العقوبة التي اتخذتها اللجنة التأديبية في اتحاد كرة القدم بحق لاعب الفيصلي عدي زهران، وقدم التقرير الاعلامي الزميل وحيد رزق المصري نجل الزميل والرياضي المعروف رزق المصري ، وجاء في التقرير التلفزيوني :

فرضت اللجنة التأديبية في الاتحاد الأردني لكرة القدم قرارا بإيقاف لاعب النادي الفيصلي، عدي زهران، لـ6 أعوام وذلك على خلفية تصرفه غير اللائق أمام جماهير مباراة فريقه ضد الوحدات في مسابقة الدوري المحلي التي جرت الأسبوع الماضي.

ويعتبر قرار الإيقاف الأطول في تاريخ اللعبة، حيث إن زهران بات بذلك يتفوق على ثنائي مانشستر يونايتد ريو فيرديناند وإريك كانتونا، حيث تم إيقاف المدافع الإنجليزي لمدة 8 أشهر في 2003 بعد تغيبه عن فحص للمنشطات والفرنسي أوقف لنفس المدة بعد اعتدائه بحركة “كونغ فو” على أحد مشجعي فريق كريستال بالاس في 1995.

ويتفوق أيضا إيقاف اللاعب الأردني على الأشهر الـ9 التي تم فيها إيقاف الأسترالي بوسنيتش في 2002 بعد فحص إيجابي للكوكايين أثناء لعبه في صفوف تشيلسي الإنجليزي.

وتعرض النجم الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا لعقوبة إيقاف طويلة امتدت إلى 15 شهرا في 1991 بعد فشله في فحص للمنشطات أثناء احترافه مع نابولي الإيطالي، وارتفعت مدة الإيقاف للإنجليزي جوي بارتون إلى 18 شهرا بعد ارتباطه بمراهنات بين 2006 و2016 على مباريات كرة القدم بشكل مخالف لتعليمات الاتحاد في بلاده.

وكانت أطول فترة إيقاف من اتحاد كرة قدم، من نصيب لاعب مانشستر يونايتد إينوك ويست، الذي تورط مع عدد من لاعبي نادي ليفربول في فضيحة تلاعب بنتائج المباريات في عام 1915، ومنح الاتحاد المحلي المتورطين فرصة لتفادي العقوبة في حال الانخراط في صفوف الجيش البريطاني في الحرب العالمية الأولى الجارية أحداثها آنذاك فوافق الجميع ماعدا اللاعب ويست مؤكدا براءته من التهمة، وعاد ستة من زملاء وست الذين التحقوا بصفوف الجندية أحياء بعد ختام الحرب في 1918، لينالوا العفو من الاتحاد المحلي ويتابعوا مسيرتهم الكروية، فيما استمر حرمان ويست من أي نشاط كروي إلى 1945 أي أن إيقافه استمر لمدة 30 عاما وعندما تم السماح له بالعودة من جديد إلى الملاعب كان في سن الـ59.

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!