ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

نجوم أردنية تتألق في الدوري العُماني وتغيب عن تشكيلة (النشامى)

ستادكم –  من شاهد العرض (المتواضع) للمنتخب الوطني لكرة القدم أمام نظيره اللبناني لا يكون لديه أدنى شك في أن التراجع في المستوى الفني كان العلامة الأبرز في اللقاء ،وقد يقول البعض أن محدودية فترة الإعداد التي سبقت اللقاء ساهمت بعدم الانسجام وكذلك انخفاض منحنى اللياقة البدنية ، بيد أن هناك من بشير إلى أن المسابقات هي أفضل وسيلة لاعداد كوكبة المنتخب وهم قد خرجوا قبل أيام من مسابقة دوري المناصير للمحترفين ، في حين جميع اللاعبين سبق لهم الانخراط في تدريبات ومباريات ومعسكرات متعددة أي أن هؤلاء يحفظون بعضهم عن ظهر قلب، وربما لم نجد أي مبرر لهذا التراجع سوى أن البعض قد استهلك وبات الفريق بحاجة إلى دماء جديدة لكي يعود الفريق إلى مستواه المعهود.
وهذا يقودنا إلى مطالبة المدير الفني جمال ابو عابد الذي يتمتع بخبرات متراكمة ولا تنفصه الدراية بوضع نقاط الإصلاح على حروف الخلل.
وهنا لا بد من أن نهمس في اذن ابو عابد ورفاقه في الجهاز الفني إلى ضرورة الالتفات إلى بعض اللاعبين الذين لم يحصلوا على فرصتهم ، ومن هؤلاء الذين يبدعون في الدوري العماني وبات البعض منهم ركيزة أساسية هناك ومنهم من يتصدر قائمة الهدافين ،ويكفي أن تتسابق الصحف العمانية بالتغني بهداف فريق ظفار عدي القرا الذي وصفه الإعلام هناك بأيقونة تهديفية قادمة بقوة لوضع اسمها في سجل هدافي الدوري، حيث كشف المحترف الأردني عدي القرا عن قدراته وإمكانياته التهديفية في تجربته الاحترافية الأولى خارج الدوري الأردني.
وشارك القرا حتى الآن في ست مواجهات ثلاث منها ودية وهي ضمن معسكر فريق ظفار في مصر، حيث استطاع أن يسجل في كل المباريات التي لعب فيها أمام فرق الإسماعيلي والقناة المصريين إلى جانب العدالة السعودي.
وواصل القرا مسيرة التهديف فسجل في جميع مباريات فريقه بدوري عمانتل حتى الآن أمام صحم ومرباط ونادي عمان.
ومن المتوقع أن تكون تجربة ظفار مفيدة للاعب إذا واصل تقديم مستوياته المميزة، فقد يستدعيه الندرب إلى قائمة المنتخب الأردني المشارك في نهائيات كأس آسيا مطلع ٢٠١٩، بعدما تم استبعاده من المعسكرين الماضيين.
تجدر الإشارة إلى أن عدي القرا تُوج الموسم الماضي وصيفا لهدافي الدوري الأردني للمحترفين برصيد 13 هدفا مع فريقه السابق شباب العقبة، وبفارق هدف وحيد عن متصدر الهدافين البولندي لوكاس.
ومن غير القرا هناك الظهير الأيسر احمد عبد الحليم الذي يلعب هو الآخر  في الدوري العماني مع فريق النصر الذي يقوده السوري عماد خانكان ومعه الاردني منتصر ست ابوها وقدم عبد الحليم ايضا مستويات رائعة جعلته محط أنظار المتابعين في الوقت الذي لم يظهر ظهير منتخبنا الأيسر محمد الدميري بمستواه المعهود أمام لبنان بالرغ من أن عبد الحليم الأصغر سنا من الدميري وبات مركز الظهير الأيسر المتميز ندرة .
ايضا لا يمكن إغفال دور قلب الدفاع مالك البشيري الذي أبدع في الدوري العماني مع فريق صحم ولفت الأنظار خاصة مقدرته على. اجادة العاب الهواء.
عموما هذا مجرد اقتراح نضعه أمام الجهاز الفني لمنتخبنا في حال أراد التجديد وضخ دماء جديدة

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!