ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

العودة للعب باستاد القاهرة! – محمود معروف

كلام المدرب كارتيرون أوامر.. طلب نقل مباريات الأهلي لتقام بالقاهرة بدلا من برج العرب بالاسكندرية وقالوا له سمعا وطاعة وسيتم نقل مباريات الأهلي القادمة بالأمر إلي القاهرة ولأننا مازلنا نعيش بعقدة الخواجة.. ونخاف من الخواجة فسوف يتم نقل مباريات الأهلي للقاهرة بينما نطالب نحن منذ عامين بعودة المباريات لاستاد القاهرة أو ملعب الكلية الحربية واستاد الاسكندرية لكن الكل يصنع أذنا من طينا وأذنا من عجين ولا حياة لمن تنادي.
اسأل أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة لماذا لم يصدر تعليمات صارمة باقامة المباريات علي استاد القاهرة؟ هل هي تعليمات الأمن؟
لا اعتقد.. فالأمن وافق علي حضور خمسين ألف متفرج في مباراة مصر والنيجر غدا بالاسكندرية ولما طلب مسئولو اتحاد الكرة اقامة المباراة باستاد القاهرة لن يعترض الأمن!
لم أصادف منتخبا في العالم يلعب مبارياته الرسمية والودية في مدينة خارج عاصمة بلاده.
أنا عاشق للاسكندرية وأحب أهلها جدا.. لكن لا علاقة بين الحب وبين المباريات.. فالطبيعي أن تقام مباريات المنتخبات في كل دول العالم باستاد العاصمة الرئيسي الا منتخب مصر فيلعب كل مبارياته باستاد برج العرب.. لماذا؟ تفاؤلا؟!
التفاؤل والتشاور كلام فارغ!!
لابد أن يصدر بيان من وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي يعلن فيه وبشكل رسمي عودة المباريات لاستاد القاهرة بداية من منتصف سبتمبر الجاري وتقام عليه أي مباراة للمنتخب وأي مباراة للأهلي أو الزمالك فقد تعودنا عليه وعشنا فيه ذكريات جميلة في كأس الأمم الافريقية 2006 عندما كانت تذهب آلاف الأسر الزوج والزوجة والأولاد والاحفاد والجيران والاصحاب والأحباب.. كلهم يذهبون إلي استاد القاهرة بمدينة نصر سعداء ويعودون ومنتخب مصر فائز ومنتصر تغمرهم الفرحة والسعادة.. ونفس الشيء بالنسبة لجماهير الأهلي والزمالك.
نحن في انتظار قرار عاجل بعودة المباريات لاستاد القاهرة.. من لا يستطيع تحمل المسئولة يترك مكانه للقادرين!!

*نقلا عن الجمهورية المصرية

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!