ستادكم Stadkom
على بركة الله وبمشيئته انطلق الموقع الالكتروني الجديد ستادكم (Stadkom) أطلقته مجموعة من الزملاء الإعلاميين الرياضيين الخبراء في مجال الإعلام الرياضي ليكون أحد أدوات الإعلام الجديد الذي أصبح في حياتنا المعاصرة بعد التطور الهائل في تكنولوجيا الإتصال والمعلومات وتدفق المعرفة يشبه تدفق الدم في الشرايين المزيد ...
اعلان 160*600
اعلان 160*600

فيدرر يحذر بيكيه

تغيَّر تاريخ التنس يوم 16 من الشهر الجاري، بعدما فاز نجم برشلونة جيرارد بيكيه رئيس مجموعة كوزموس الاستثمارية بعملية التصويت التي تتيح له تغيير شكل كأس ديفيز، والميعاد الذي ستقام فيه النسخة الجديدة.

ومنذ ذلك الحين، شهد عالم الكرة الصفراء، حالة من الغضب، بسبب تدخل لاعب كرة قدم في إجراء تغييرات على شكل اللعبة.

ففي حواره مع شبكة “RTS” السويسرية، قال روجيه فيدرر عن هذا الأمر: “أنا أؤيد الإبداع، وليس كل تغيير سيحدث على كأس ديفيز سيئًا”.

وأضاف: “من المهم أن يجلس رابطة محترفي التنس، والاتحاد الدولي للتنس، ومنظمو كأس ليفر على طاولة واحدة للمناقشة”.

وتابع “بالنسبة لنا كلاعبين، من الغريب أن نجد لاعب كرة قدم يتحكم في اللعبة، ومن المهم على بيكيه، أن يكون حذرًا حتى لا تتحول كأس ديفيز، إلى كأس بيكيه”.

ويدرك مدافع برشلونة، أنَّه خلال منافسات بطولة ويمبلدون، صوَّت اللاعبون بالرفض تجاه إقامة بطولة العالم في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، وهي البطولة التي من المفترض أن تحل محل كأس ديفيز بداية من العام المقبل، خاصة وأنَّ كل اللاعبين سيكونون في فترة الإجازة في ذلك التوقيت، باستثناء اللاعبين الثمانية المشاركين في البطولة الختامية للموسم “كأس الأساتذة”.

وهناك اجتماعات تجرى حاليًا في مدينة نيويورك لبحث العديد من الأمور حول البطولة الجديدة، وعلى رأسها نقل ميعادها من شهر نوفمبر/تشرين الثاني إلى سبتمبر/أيلول، وتحديدًا بعد أسبوع واحد من نهاية بطولة أمريكا المفتوحة، وذلك حسبما أوضحت صحيفة “ماركا” الإسبانية.

وفي هذا التوقيت تقام بطولة كأس ليفر، تلك البطولة التي استحدثها النجم السويسري روجر فيدرر العام الماضي، وتعتمد على مواجهة فريق أوروبا لفريق العالم، وحققت نجاحًا كبيرًا العام الماضي في العاصمة التشيكية براج.

وتقام كأس ليفر هذا العام في شيكاغو في الفترة ما بين يومي 21 و23 سبتمبر/أيلول بتواجد كل نجوم اللعبة باستثناء رافائيل نادال والذي يشارك قبلها بأسبوع في نصف نهائي كأس ديفيز رفقة الفريق الإسباني أمام الفريق الفرنسي في مدينة ليل.

وأعلنت اللجنة المنظمة لكأس ليفر، أن النسخة المقبلة ستقام في مدينة جنيف، وهو ما قد يحدث تضاربًا في المواعيد، خاصة أن بيكيه يرغب بشدة في نقل بطولته إلى شهر سبتمبر/أيلول، لرفض اللاعبين خوض أي بطولات في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

ويثير هذا التضارب قلقًا شديدًا عند العديد من مديري البطولات، خاصة أن بطولة كأس العالم لرابطة محترفي التنس والتي ستقام للمرة الأولى في عام 2020 بأستراليا ستؤثر على كل البطولات التي ستقام في شهر يناير/كانون الثاني باستثناء بطولة أستراليا المفتوحة، وهو الأمر الذي يشير إلى احتمالية تأثير كأس ديفيز الجديدة على باقي البطولات في شهر سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول، إن قرر بيكيه بالفعل تغيير موعد إقامة البطولة.

مقالات ذات الصلة
تعليقات
error: Content is protected !!